الاحتفال الرسمي

في ليلة الاتحاد اكتمل القمر في سماء دولة الإمارات، ولا يزال نوره ينساب في النفوس ممثلاً روح الاتحاد، وينير دربنا جيلاً بعد جيل.

ونحتفل في اليوم الوطني هذا العام بتسليط الضوء على القيم النبيلة الراسخة في الهوية الإماراتية الأصيلة، وذلك عبر قصصٍ من إرث الأوّلين نرسم تفاصيلها على ضوء القمر، نفتخر فيها بشجاعة أهل الدار وقادتها، قصصٌ تنسج ملامح الشخصية الإماراتية المتفردة، قصصٌ تتجذّر عِبَرُها وقيمها في نفوسنا جيلاً بعد جيل. تحكي سيرة شعبٍ ورث الصبر والعزيمة والإصرار عن أجداده وأورثه أحفاده، شعبٌ بطل ومقدام ومتوحّد تحت راية الوطن الواحد. وسيحيي عرض إرث الأوّلين في نفوس الشباب عنفوان الآباء المؤسسين وموروثهم الذي يعيش فينا لنورّثه لأجيال المستقبل.

وسيشهد استاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي عرض “إرث الأوّلين” يوم 2 ديسمبر، أضخم احتفالية مسرحية لم تشهد لها الدولة مثيل، يحييه عشرات الفنانين ومئات المؤدين، ويشهده آلاف المشاهدين ….